المعارضة الغانية ترفض التدخل العسكري في النيجر

أعربت المعارضة الغانية عن رفضها تدخل غانا العسكري بالنيجر في إطار مجموعة دول غرب إفريقيا “إيكواس”

ويأتي هذا الرفض تزامنا مع اجتماع رؤساء أركان “إيكواس” اليوم الخميس في أكرا، حيث حذر حزب المعارضة الرئيسي الغاني “المؤتمر الوطني الديمقراطي” (NDC)، من المخاطر الأمنية والمالية لمثل هذه العملية، مطالبا بالحل الدبلوماسي لأزمة النيجر.

ويعارض 92٪ من الغانيين التدخل العسكري في النيجر، وفق استطلاع للرأي أجراه الحزب.

واستولى المجلس العسكري في النيجر على السلطة في البلاد في 26 يوليو الماضي.

وبرر القائد السابق للحرس الرئاسي الجنرال عمر عبد الرحمن تياني الإطاحة بالرئيس محمد بازوم بإخفاقه أمنيا واقتصاديا واجتماعيا، في بلد يتوسط أفقر دول العالم ويعاني نشاط المجموعات المسلحة.

وفي وقت سابق، هدد المجلس العسكري في النيجر بتقديم بازوم للقضاء ومحاكمته بتهمة “الخيانة العظمى” و”تقويض أمن” البلاد في حال تدخلت الدول المجاورة عسكريا في النيجر.

ودانت “إيكواس” تهديد المجلس العسكري، وقالت إنه “استفزازي، ويتناقض مع الإرادة الممنوحة للسلطات العسكرية لجمهورية النيجر، لاستعادة النظام الدستوري بالوسائل السلمية